مداخلة مؤسسة امام للجنة الأمم المتحدة لمنع الجريمة والعدالة الجنائية في فيينا

من داخل الامم المتحدة :تؤكد شركاء من اجل الشفافية علي اهمية مكافحة الفساد لتحقيق السلم والاستقرار الدولي

قدمت ميرنا شلش المدير التنفيذي لمؤسسة شركاء من اجل الشفافية مداخلة شفوية حول البند السادس المتعلق بمكافحة الفساد  امام للجنة الأمم المتحدة لمنع الجريمة والعدالة الجنائية في فيينا اثناء انعقاد الدورة الثلاثين ، وذلك في سياق حرص المؤسسة على دعم قيم النزاهة والشفافية والحكم الرشيد.

وقد رحبت مؤسسة شركاء يما قامت به اللجنة من اهتمام بتناول ما يتعلق بمكافحة الفساد في إطار هذه الجلسة والذي تجلى في الآتي، النظر في التصديق على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، ومدى تنفيذ أحكامها، في ضوء ما تقدم من توصيات خلال الدورة الثامنة لمؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية. البحث في سبل مكافحة عمليات غسيل الأموال، ومنع استخدام الأموال الناتجة عن الممارسات غير المشروعة في تمويل الجماعات والتنظيمات الإرهابية، بما يهدد السلم والاستقرار الدولي.

ومن جانبها اوصت ميرنا شلش اللجنة بعدد من التوصيات التي تراها ضرورية من أجل دور أكثر فاعلية في مكافحة الفساد ، واكدت علي ضرورة أن يتم إنشاء مكاتب إقليمية يكون من شأنها مراقبة وتتبع مدى التزام الدول الأطراف في الاتفاقية بنصوصها، ومدى ملائمة نصوص الاتفاقية ذاتها للواقع المتغير في دول وأقاليم العالم المختلفة معرفياً وثقافياً

بالاضافة الي انه من الضروري ايضا أن تقدم اللجنة توصيتها إلى الدورة التاسعة لمؤتمر الدول الأطراف في  اتفاقية الأمم المتحدة مكافحة الفساد، بمناقشة عمليات التحول الرقمي ودورها في مكافحة الفساد.كما يجب ان تعم اللجنة علي تحفيز الجهات المانحة على تقديم مزيد من الدعم المالي لمنظمات المجتمع المدني، من أجل القيام بدور فعال في مكافحة الفساد

 

http://https://fb.watch/5DnyO1Mnpu/

 

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

الأكثر قراءة

محتوى ذو صلة

القائمة