لا للفساد.. حملة إلكترونية أطلقتها شركاء من أجل الشفافية للتوعية بمخاطر الفساد

أعلنت مؤسسة شركاء من أجل الشفافية عن حملة إلكترونية لها ضد الفساد وطرق مكافحته تحت عنوان” لا للفساد”، وذلك في إطار اهتمام المؤسسة بدعم قيم النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد، في الرابع والعشرين من مارس 2021.

تستهدف هذه الحملة نشر ثقافة الوعي ضد الممارسات غير المشروعة التي توجد في كافة قطاعات الدول، من خلال التوعية بمفاهيم الفساد وصوره ومخاطر استمرار الممارسات غير المشروعة على حالة الاستقرار السياسي والتنمية الاقتصادية في الدول لا سيما النامية منها.

وتعمل مؤسسة شركاء على تحقيق ذلك عبر منشورات متعدة على الفيس بوك باعتباره أهم وسائل التواصل الاجتماعي، مستفيدة في ذلك من الاستخدام المتزايد للوسائل التكنولوجية في ظل انتشار فيروس كورنا، فأوضحت رؤية البنك الدولي للفساد وارتباطه بإساءة استعمال الوظيفة العامة لتحقيق الكسب الخاص سواء كان ذلك بشكل مباشر أو غير مباشر.

كما تعمل الحملة في ذات الوقت على التعريف بالاتفاقيات الدولية المعنية بمكافحة الفساد والممارسات غير المشروعة، فبينت ما يتعلق باتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد التي تعتبر الاتفاقية الإطارية التي تحد المبادئ العامة التي يجب ان تسير في فلكاها كافة الاتفاقيات الدولية الإقليمية الأخرى.

وفي ذات السياق أولت حملة شركاء ” لا للفساد” اهتمام باتفاقية الاتحاد الافريقي لمنع ومكافحة الفساد، وذلك في سياق المتابعة التي تقوم بها وحدة مرصد مكافحة الفساد في افريقيا التابعة للمؤسسة، وذلك في إطار استهدافها نشر الوعي بين المواطنين في الدول الافريقية.

ومن ثم ينتظر أن تقوم مؤسسة شركاء من أجل الشفافية خلال حملتها “لا للفساد”، بمزيد من البيانات والمعلومات التي تكشف عن جحم المخاطر التي تقف كحجر عثرة أمام عمليات التنمية.

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

الأكثر قراءة

محتوى ذو صلة

القائمة