شركاء من اجل الشفافية تصدر ورقة بحثية جديدة

إشراك المواطنين فى إدارة الشأن العام بغرض تعزيز الشفافية والنزاهة

في إطار أعمال مرصد سياسات الشفافية أصدرت شركاء من أجل الشفافية ورقة بحثية جديدة بعنوان ” إشراك المواطنين في إدارة الشأن العام بغرض تعزيز الشفافية والنزاهة “، حيث حاولت الورقة الإجابة على التساؤل المتعلق بمدى قدرة  الإدارة بالشفافية  على أن تجد بيئة عمل مناسبة من أجل التقليل من ظاهرة الفساد ؟، وكيف يمكن  ترسيخ مبدأ الإدارة بالشفافية في ظل المتغيرات الحالية .

تشير الورقة إلى أن الإدارة بالشفافية تعتبر من أساليب إدارة الجودة الشاملة و التى يجب على النظام الإدارى فى دول العالم الثالث أن يتضمنها ويعمل من أجل تحقيق الأفضل والأجود فى مختلف المستويات الإدارية وهو ما يستلزم حزمة من الإجراءات أهمها إعادة تنظيم الجهاز الحكومى من خلال تطبيق مفهوم الهندسة الإدارية، تطوير القوانين والأنظمة والإجراءات المعمول بها داخل التنظيمات الإدارية، تنمية وتطوير الموظفين من خلال الإعداد والتدريب وقياس الأداء.، تطوير الهياكل التنظيمية، وإجراءات العمل التى تعتبر من مقومات الإدارة بالشفافية.

كما أوضحت الورقة أن مساهمة الإدارة بالشفافية بدور فعال فى مكافحة الفساد تستلزم توافر مجموعة من العناصر الأساسية المتمثلة في تحقيق مستوى متقدم من التطوير الإدارى، إحداث التنسيق بين الأجهزة المعنية بالتطوير الإدارى وكذلك أجهزة الخدمة المدنية والعامة، تطوير شبكة المعلومات، مع ضرورة التحكم فى تقنياتها.، تقييم الأداء المؤسسى والفردى للتنظيمات الإدارية، مع استخدام مبدأ الكفاءة فى الترقيات. .

وقد استعرضت الورقة تأثير المشاركة في الشأن العام على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ، كما وضعت حزمة من المقترحات بتدخلات يجب القيام بها لتعزيز هذه المشاركة والاستفادة من تأثيراتها الإيجابية وتمثلت أبرز هذه التدخلات في  تأسيس كيانات للمشاركة، على جميع مستويات الحكومة، مكونة من سلطات منتخبة وممثلين عن الحكومة وممثلين عن المجتمع، والاستفادة من تقنيات جلسات استماع للجمهور، لجان رقابة، بطاقات تقييم المواطن، مجالس تمثيلية، ، مجالس استشارية.

كما اوصت الورقة بضرورة ضمان فرص متساوية للمشاركة وخلق محفزات للفقراء لتحفيزهم على المشاركة المدنية. ، وتشجيع سكان كل منطقة على المشاركة، سواء بشكل فردى أو جماعى عن طريق جهود منظمة، لإدارة الخدمات والمرافق العامة ومقابلة مسئولين عن هذه المهام.

 

إشراك المواطنين فى إدارة الشأن العام بغرض تعزيز الشفافية والنزاهة

أضف الرد !

Your email address will not be published.