فيتو : الإثنين 10/أكتوبر/2016 – 11:44 ص

عاطف فاروق

قضت المحكمة التأديبية العليا بمعاقبة رئيس مدينة بلطيم، بعد ثبوت ارتكابه مخالفات مالية وإدارية جسيمة، والتلاعب في عملية بيع أراضي الدولة، ما ترتب عليه إهدار المال العام.

كشفت أسباب الحكم أن إبراهيم محمد أبوالفتوح، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة بلطيم، لم يؤد العمل المنوط به بأمانة، وسلك مسلكًا لا يتفق وكرامة الوظيفة العامة وخالف القانون مما ترتب عليه الإضرار بالمال العام.

جاء بالأوراق أن المتهم وافق منفردًا على بيع القطعتين رقمي 43 و44، أملاك الدولة بتقسيم الجونة بمركز بلطيم بصفة منفردة بموجب مذكرته المعروضة على محافظ كفر الشيخ للمواطن حسين حسني عبيدي بسعر المتر 2500 جنيه بطريقة الاتفاق المباشر دون بيعها بنظام المزايدة العلنية بالمخالفة للمادة الرابعة من قرار رئيس الوزراء رقم 2041 لسنة 2004 ولم يقم بعرض مذكرة إدارة الأملاك التي تضمنت مخالفة البيع للقانون الأمر الذي ترتب عليه إهدار 943 ألف جنيه تقريبًا فروق الأسعار وحرمان الخزانة العامة من هذه الأموال.

انتهت المحكمة التأديبية العليا بمجلس الدولة إلى مجازاة المتهم بغرامة تعادل خمسة أضعاف الأجر الأساسي الذي كان يتقاضاه في الشهر عند انتهاء خدمته.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد حسن مبارك نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين عيد حسانين والدكتور منير الصغير نائبي رئيس المجلس وحضور المستشار سامح الطيب ممثل النيابة الإدارية وسكرتارية جابر توفيق.

أضف الرد !

Your email address will not be published.