اليوم السابع : الأحد، 14 أغسطس 2016 01:31 م

كتب عبد اللطيف صبح

أصدرت مؤسسة شركاء من أجل الشفافية PFT، فى إطار سلسلة “دفتر أحوال الفساد”، التقرير الثالث عشر، الذى تضمن رصد وتحليل وقائع الفساد فى شهر يوليو 2016، حيث رصدت المؤسسة، 64 واقعة فساد خلال الشهر، وهى الوقائع التى تم الكشف عنها من خلال جهات التحقيق والبرلمان ووسائل الإعلام المختلفة.

وأوضح التقرير أنه، حسب ما أعلنت الجهات الرقابية، فإنها تمكنت خلال شهر يوليو فقط من الكشف عن أكبر قضية فساد بصوامع القمح تمثلت في تسجيل وهمى لكميات القمح بالصوامع، ما يمثل إهدارا للمال العام، الأمر الذى دفع البرلمان لتشكيل لجنة لتقصى الحقائق لكشف الفساد بصوامع القمح، حيث قامت اللجنة بعدة زيارات، وأوضحت أن كمية الأموال المهدرة خلال 9 زيارات فقط  تقدر بـ600 مليون جنيه حتى نهاية يوليو.

وأكدت اللجنة على أنها ستقوم بإصدار تقريرا نهائيا حول الأموال المهدرة, ما دفع النيابة لاستدعاء ما يقرب من 36 شخص، بينهم مسئول كبير بوزارة التموين، ورجل أعمال، لتورطهم فى هذه القضية, كما شهد الشهر تصريحات لبعض النواب حول فساد المحليات.

وعلى مستوى الوقائع فقد أشار تقرير المؤسسة إلى أن، وزارة التموين نالت النصيب الأكبر من ضمن وقائع الفساد خلال شهر يوليو 2016 ، برصيد 15 واقعة فساد،نجحت الجهات الرقابية فى كشفها، من إجمالى 64 واقعة، تليها وزارة الزراعة برصيد 10 وقائع فساد، يليها قطاع المحليات برصيد 9 وقائع، ثم قطاع الصحة برصيد 8 وقائع  فساد, ثم تأتى كلا من وزارتى الكهرباء والعدل برصيد 3 وقائع  لكلا منهما.

أما عن الموقف القضائي، فقد كشف التقرير عن أن الوقائع قيد التحقيق تأتي في المرتبة الأولى، ضمن وقائع الفساد خلال شهر يوليو 2016 حيث سجلت النسبة الأكبر بواقع 66%، من إجمالى 64 واقعة، تليها الوقائع قيد المحاكمة  بواقع 11% ، ثم تأتى الوقائع التى لم يحقق بها  برصيد 17%، وتأتى الوقائع التى تم الحكم فيها فى المرتبة الأخيرة بنسبة 6% من أجمالى الوقائع.

أما التوزيع الجغرافى، فمازالت محافظة القاهرة تحتل النصيب الأكبر من ضمن وقائع الفساد خلال شهر يوليو 2016 ، نظرا لتمركز المقرات الإدارية بها، حيث نالت 23 واقعة فساد، يليها محافظة الشرقية برصيد 5 وقائع فساد, ثم  محافظتى المنيا وسوهاج برصيد 4 وقائع لكل منهما.

أضف الرد !

Your email address will not be published.