الأربعاء 13-07-2016| 02:12م

فاطمة الزهراء محمد

في إطار سلسلة ” دفتر أحوال الفساد” أصدرت مؤسسة “شركاء من أجل الشفافية PFT” التقرير الثاني عشر الذي تضمن رصد وتحليل وقائع الفساد في شهر يونيو 2016، حيث رصدت المؤسسة 83 واقعة فساد خلال الشهر، وهي الوقائع التي تم الكشف عنها من خلال جهات التحقيق ووسائل الإعلام المختلفة.
hicham ginenah
الحملات الإعلانات وتوجيهات السيسي
شهد شهر يونيو 2016 حملة إعلانية متلفزة للتوعية بمخاطر الفساد تستهدف تعديل سلوك وقيم المواطنين لمكافحة الواسطة والمحسوبية والإجراءات البيروقراطية للمسئولين بالوزارات الحكومية، كما شهد الشهر عدة تصريحات للرئيس عبدالفتاح السيسي تصب في اتجاه التأكيد على مكافحة الفساد واستقلال الأجهزة الرقابية، فضلا عن تصريحات لمسئولين ونواب برلمان في
نفس الاتجاه إلا أنه لم يشهد تطورات مقابلة في البيئة التشريعية أو الإجرائية، كما شهد شهر يونيو أيضا تحقيق النيابة مع الرئيس الأسبق للجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة في واقعة تصريحاته حول تكلفة الفساد.

الفضيحة الكبرى

القمح
على مستوى الوقائع، نالت وزارة التموين النصيب الأكبر من ضمن وقائع الفساد خلال شهر يونيو 2016 برصيد 15 واقعة فساد من إجمالي 83 واقعة، من بينها ما كشفت عنه الأجهزة الرقابية والأمنية من تورط 38 مسئولا بالتلاعب في توريدات الأقماح والصوامع، والتي تقدر بقرابة 315 مليون جنيه مصري من بينهم مسئول كبير داخل وزارة التموين، أما في المرتبة الثانية فجاءت وزارة الزراعة برصيد 10 وقائع فساد، بعد ذلك تأتي المحليات برصيد 9 وقائع فساد، ثم وزارة الداخلية برصيد 7 وقائع، تليها وزارتا الاستثمار والنقل برصيد 6 وقائع.
أما الموقف القضائي، فقد كشف التقرير أن الوقائع قيد التحقيق تأتي في المرتبة الأولى ضمن وقائع الفساد خلال شهر يونيو 2016، حيث نالت النسبة الأكبر بواقع 67% من إجمالي 83 واقعة، تليها الوقائع قيد المحاكمة بواقع 17% ثم تأتى الوقائع التي لم يحقق فيها برصيد 11%، وأخيرا تأتي الوقائع التي تم الحكم فيها في المرتبة الأخيرة بنسبة 5% من إجمالي الوقائع.

أضف الرد !

Your email address will not be published.