قررت النيابة الإدارية إحالة 7 مسئولين بجهاز شئون البيئة للمحاكمة بعد ثبوت قيامهم بالتلاعب في كشوف العاملين المقترضين من البنوك والاستيلاء على المال العام.

تضم قائمة المتهمين كلا من ماجد مؤمن فضل، مدير عام الاستحقاقات والمعاشات بجهاز شئون البيئة ومنى عبد الجليل توفيق، أخصائي شئون عاملين بالجهاز وباسم مجدي موسى، مدير إدارة المراجعة بالجهاز ومحمد عبد المطلب شلقامي، كاتب شئون إدارية وعمرو خطاب عبد الله، أخصائي شئون مالية وسيد فريد السيد، مدير حسابات ورضا فؤاد عبد الهادي، سائق.

كشفت التحقيقات أن المتهمين خرجوا على مقتضى الواجب الوظيفي ولم يؤدوا العمل المنوط بهم بدقة وخالفوا القواعد والأحكام المنصوص عليها في القوانين واللوائح المالية وسلكوا مسلكًا معيبًا.

وتبين أن المتهمين الأول والثاني خالفا اللائحة المالية للموازنة والحسابات لعدم قيامهما بالتوقيع على الكشوف الخاصة بأسماء العاملين المقترضين الثابت بها قيمة القسط لكل منهم والمرسلة إلى بنك الإسكندرية، مما أدى إلى تمكين المتهم السابع من التلاعب فيها.

وجاء بأوراق القضية أن المتهمين من الثالث حتى السادس راجعوا استمارة الصرف 50 ع ح ــ والتوقيع عليها رغم عدم توقيع المختصين بإدارة الاستحقاقات على الكشوف المرسلة إلى بنك الإسكندرية والخاصة بأسماء العاملين المقترضين والمرفقة باستمارة الصرف، مما أدى إلى سهولة التلاعب في هذه الكشوف.

وأكدت النيابة الإدارية أن المتهم السابع استولى على مبلغ 35975 جنيهًا من قيمة أقساط العاملين المرسلة للبنك نتيجة تلاعبه في الكشوف الخاصة بأسماء العاملين المقترضين وقيمة أقساطهم.

انتهت التحقيقات إلى إحالة جميع المتهمين للمحاكمة وطلبت النيابة الإدارية من رئيس المحكمة تحديد أقرب جلسة لنظر القضية.

أضف الرد !

Your email address will not be published.