منى عبيد

قال الدكتور ولاء جاد الكريم، مدير مؤسسة شركاء من أجل الشفافية، أن المؤسسة اقتربت من الانتهاء منتطوير الآليات التي ستستخدمها في متابعة الإنفاق الانتخابى للمرشحين، فورا إعلان اللجنة بداية فترة الدعاية الانتخابية، والمقرر لها الـ29 من سبتمبر الجاري.

وأضاف، «جاد الكريم»، في تصريحات خاصة لـ«فيتو»، أن مؤسسة شركاء من أجل الشفافية، خصصت 5 لجان على مستوى 5 دوائر في محافظات القاهرة، والإسكندرية، والدقهلية، وبورسعيد، والفيوم، وكل لجنة مشكلة من محلل مالى، وأخصائى دعاية وإعلان، وناشط حقوقى، يعاونهم عدد من المتابعين الميدانين.

وأشار مدير مؤسسة شركاء من أجل الشفافية، إلى أن مهام كل لجنة تتلخص في تحليل وتصنيف المعلومات الخاصة بالإنفاق المالى لكل مرشح، بالإضافة إلى عمل مقابلات مع المرشحين ومديرى حملاتهم الانتخابية، والمسئولين الماليين للحملات، فضلًا عن عمل استمارة خاصة بكل مرشح، تحوى كافة المعلومات المتعلقة بالتمويل، والإنفاق المالى للمرشح، ويتم إعادة تحليلها عبر اللجنة المركزية بمقر المؤسسة لكتابة التقرير النهائي.

أضف الرد !

Your email address will not be published.